آخر الاخبار
A+ R A-

قوات الأمن الوطني تخرج دورة تأهيل الضباط الثالثة "دورة شهداء الأمن الوطني"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

[hlImage1]

تحت رعاية السيد معالي رئيس الوزراء الدكتور إسماعيل هنية وبحضور معالي وزير الداخلية والأمن الوطني الأستاذ فتحي حماد وبحضور كبير لمدراء الأجهزة الامنية و وأركان وزارة الداخلية وممثلين عن الفصائل الفلسطينية الإسلامية والوطنية وبحضور إعلامي كبير تم تخريج دورة تأهيل الضباط الثالثة والتي حملت اسم دورة شهداء الأمن الوطني ، حيث استهل الحفل بآيات من الذكر الحكيم ومن ثم دخول أفراد الدورة على هيئة استعراض وبعد ذلك عزف السلام الوطني حتى جاءت لحظة العرض ، حيث أعطى قائد العرض العقيد طارق أبو هاشم إشارة البدء بالعرض وقدمت الدورة عرضا مميزا دل على المستوى الراقي للتدريب

وفي كلمته للخريجين أشاد السيد اللواء أبو عبيدة الجراح بجهود المتدربين على تحمل مشاق التدريب ولكنه يعود عليهم بالفائدة مؤكد على ضرورة نقل ما تلقوه لباقي زملائهم وكما قدم شكره لأفراد اللجنة المشرفة على حفل التخرج وخص بالذكر طاقم التدريب المشرف على هذه الدورة وأكدّ أنّ تلك القوات قدمت الشهداء والتضحيات للحفاظ على ثرى الوطن، "ولا زلنا ثابتين في مواقعنا رغم كل الصعاب".

وأضاف امتازت هذه الدورة بدرجة عالية من الانضباط العسكري، والتي جاءت بعد تدريبات متواصلة على مدار أكثر من 6 شهور".

وثمّن الجراح دور ضباط وأفراد الأمن الوطني وهيئة التدريب على إنجاح الدورة

وأكدّ رئيس الحكومة الفلسطينية إسماعيل هنية الخميس أنّ تهديدات الاحتلال الاسرائيلي لم تنل من أمن واستقرار الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

وقال هنية إنّ حكومته وأجهزة الأمن والشرطة استطاعت إنهاء حالة الفلتان الأمني التي كانت سائدة في العهود السابقة.

وأوضح أنّ قوات الأمن الوطني استطاعت حماية حدود القطاع من محاولات الاحتلال التسلل داخل الحدود أو اجتياح القطاع.

وقال خلال كلمة التخريج: "عملت تلك القوات على حماية الحدود من الذين يبعثون بأمن المواطنين ممن رضوا بأن يرتبطوا من الاحتلال".

وفي سياق آخر، أكدّ هنية أنّ "حرية الأسرى دين في أعنقانا سنوفيه عاجلاً أم آجلاً"، مشددًا على ضرورة استجابة الاحتلال لمطالبهم.

وقال: "يجب أن تتوفر لأولئك الذين غيبوا في السجون من أجل فلسطين الحياة الكريمة والحرية التامة".

وحيّا هنية أفراد وضباط وجنود الأمن الوطني على انضباطهم وأدائهم المميز في حماية الوطن والشعب الفلسطيني.

وفي نهاية الحفل قرأ المقدم محمد أبو هويشل قائد مديرية التدريب في قوات الأمن الوطني القسم وردد خلفه أفراد الدورة ومن ثم جاءت فقرة التكريم لأوائل الطلبة وأهالي الشهداء التي حملت هذه الدورة اسمهم وفاءاً لهم




[hlImage2]


[hlImage3]


[hlImage4]




[hlImage5]